ألمانيا والمملكة العربية السعودية

  تعتبرالمملكة العربية السعودية شريكا هاما بالنسبة لألمانيا. وفي الواقع فإن المملكة العربية السعودية تلعب دوراً ريادياً ومحورياً في منطقة هامة للغاية.  لذا فإن التنسيق الوثيق بين البلدين الشريكين والعضوين في مجموعة العشرين يخدم المصالح المشتركة لهما ويكتسب أهمية متزايدة. وبالرغم من أن العلاقات الودية بين البلدين الصديقين تشهد منذ فترة طويلة زخماً كبيراً في مختلف المجالات، إلا أن الروابط بينهما لا تزال تزداد تطوراً وتماسكاً. وينبغي الإشارة في هذا السياق إلى الزيارات العديدة المتبادلة بين قادة الدولتين وكذلك بين وزيري خارجية البلدين في السنوات الأخيرة، وكذلك التعاون المتنامي بين البرلمان الألماني الاتحادي (البوندستاغ) ومجلس الشورى السعودي. كما أن التواصل بين الشعبين الألماني والسعودي يزداد أيضاً باطراد. حيث أصبحت ألمانيا من أهم الوجهات المفضلة للمواطنين السعوديين للسياحة والعلاج، إضافة إلى مجالات أخرى مثل دراسة اللغة والتعليم العالي ومزاولة الأعمال التجارية.

ألمانيا والمملكة العربية السعودية

Steinmeier in Saudi Arabia